“بناء الخيرية ” تنفذ العديد من المشاريع الرمضانية

نفذت جمعية بناء الخيرية للتنمية الإنسانية مجموعة من المشاريع الخيرية خلال شهر رمضان المبارك، تنوعت ما بين إفطار الصائم وتوزيع السلة الغذائية الرمضانية وكسوة العيد بالإضافة الى توزيع مستحقات المكفولين التي توافق وصولها مع شهر رمضان المبارك، واستفاد منها حوالي 37 ألف فرد.

السلة الرمضانية:

نفذت الجمعية مشروع “السلة الرمضانية” في العديد من مديريات الريف والمدينة، واستفاد منه (1121 أسرة،).

حيث تم توزيع (1121) سلة غذائية تحتوي على المواد الضرورية (دقيق، ارز، سكر، حليب، زيت، تمر، فاصوليا) استهدفت (1121) من الأسر المتضررة والنازحة في مديريات المواسط والمظفر والقاهرة وصالة.

إفطار الصائم

وفيما يتعلق بمشروع إفطار الصائم تم تنفيذ المشروع لتلبية متطلبات المحتاجين من الفئات الأشد ضعفا خاصة في هذا الشهر الفضيل وفي هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها اليمن.

المشروع الذي تنفذه الجمعية بشكل سنوي، يحمل في مضمونه مساعدات غذائية ضرورية للأسر الفقيرة وأسر الأيتام والمتضررين من الأوضاع، وتحتوي على (دقيق، سكر، أرز، زيت الطبخ، فاصوليا، حليب، تمر (بالإضافة الى تنفيذ المشروع فئة الوجبات الجاهزة، حيث استفاد من المشروع (20220 فرد) في نطاق محافظتي تعز وصنعاء.

مستحقات المكفولين

كما تم توزيع مستحقات المكفولين للربع الأول 2017 استفاد منه (947) مكفول في فئة الأيتام والأسر الفقيرة والمعاقين والمعلمين.

كسوة العيد

اختتمت جمعية بناء الخيرية للتنمية الإنسانية مشاريعها الرمضانية بتنفيذ مشروع “كسوة العيد” والذي استفاد منه 7588 فرداً من مختلف الفئات.

ويهدف المشروع إلى إدخال نوع من البهجة والسرور على قلوب الأطفال المحتاجين ورسم البسمة على شفاههم يوم العيد في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها الشعب اليمني.

في المرحلة الأولى وصلت شحنة ملابس من الجالية اليمنية في أمريكا، وتم توزيعها على المهمشين والنازحين في مراكز الإيواء في التربة والمعافر.

كما تم استهداف الأسر الفقيرة والمتضررة في المدينة والأرياف عبر المبادرات الشبابية واللجان الميدانية، واستفاد من هذه المرحلة 7140 فرداً.

فيما المرحلة الثانية من المشروع استهدفت 448 طفلاً وطفلة من فئة الايتام.