” بناء الخيرية ” تصدر تقرير مايو- يونيو2016م

أصدرت جمعية بناء الخيرية للتنمية الإنسانية تقريراً عن الفترة مايو- يونيو 2016م، تضمن أبرز انجازات الجمعية خلال تلك الفترة، وقد احتوى التقرير على العديد من المشاريع والانشطة والفعاليات

في المجال التعليمي والإغاثي والكفالات والمشاريع الموسمية بالإضافة الى عمل شراكات وتمتين علاقات مع منظمات محلية وخارجية.
المجال التعليمي:
تم صرف مستحقات (مايو- يونيو) من مشروع المنح المالية لعدد 127 طالبة من طالبات جامعات تعز والتي اجبرتهن ظروف الحرب على مواصلة الدراسة خارج محافظة تعز .
كما رعت الجمعية حفل تكريم وتوديع لطالبات الثانوية في مدرسة الشهيدة نعمة رسام.
وفي الحفل الذي نظمته مبادرة يمن تك ( مدرسة الشهيدة نعمة رسام) تم تكريم أوائل طلبة الأول والثاني ثانوي بالإضافة إلى تكريم الهيئة الإدارية بالمبادرة والمعلمين المتطوعين، كما تم توديع طلبة الصف الثالث الثانوي.
وتأتي رعاية الجمعية لمثل هذه الفعاليات لتشجيع العودة للتعليم بعد التسرب والإنقطاع الذي حصل لكثير من الطلبة بسبب الحرب واستخدام المدارس ثكنات عسكرية، وتضم مبادرة يمن تك 750 طالبة من المرحلة الثانوية و90 معلماً ومعلمة نصفهم يعمل بشكل طوعي، كما تم دعم العديد من المبادرات التعليمية والتنموية في إطار مدينة تعز .
المجال الإغاثي
وفي الجانب الإغاثي نفذت جمعية بناء الخيرية للتنمية الإنسانية العديد من المشاريع الإغاثية الطارئة:
مشروع توزيع (مواد إيواء) للنازحين في مديرية المخاء
بدعم وتمويل من المفوضية السامية للأمم المتحدة للاجئين (UNHCR) وبالتعاون مع المنتدى الإنساني في صنعاء وشبكة نماء للمنظمات الأهلية تم توزيع المساعدات الإنسانية الطارئة (مواد الإيواء) على الأسر النازحة لعدد (500) أسرة في مديرية المخاء ، مساهمة في التخفيف من معاناة النازحين وتوفير المستلزمات اليومية التي تتطلبها طبيعة الظروف الاستثنائية التي يعيشها النازحين ، وتشتمل مواد الإيواء على (فُرش- بطانيات – حصير – سطول- أدوات مطبخ)،كما يتم الترتيب لعمل مخيم للنازحين في مديرية المخاء .
أنابيب أكسجين للمستشفيات
وفي نفس السياق نفذت جمعية بناء الخيرية للتنمية الإنسانية توزيع (341) من أنابيب الاكسجين على عدد من مستشفيات تعز بحضور الاخ محمد عبدالله- نائب مدير مكتب التخطيط والتعاون الدولي وبتمويل كريم من منظمة الأيادي النقية (Pure Hands) وبالتنسيق مع اللجنة اليمنية الامريكية للإغاثة.
يأتي تنفيذ المشروع بعد ان أطلقت بعض المستشفيات نداء استغاثة بنفاد اسطوانات الاكسجين منها وتعرض مئات الجرحى للخطر، حيث استهدف المشروع في مرحلته الاولى توريد (150) اسطوانة اكسجين على مستشفيات الثورة العام والروضة والمظفر والتعاون ومركز الامل لعلاج السرطان ، فيما يتم توريد البقية على مراحل بسبب عدم توفرها في مدينة تعز .
سقيا الماء
بتمويل من مؤسسة سُبُل التنموية نفذت الجمعية مشروع توزيع مياه الشرب للمساجد في مدينة تعز، حيث قامت لجنة المشروع خلال أيام رمضان المبارك وحتى نهاية الشهر بتوزيع الآف اللترات من المياه النقية لسقيا الصائمين والمصلين في المساجد الكبيرة في مدينة تعز ، خاصة مع دخول فصل الصيف وارتفاع درجة الحرارة .
الكفالات
مشروع الكفالات يتم عبر صرف مستحقات بشكل دائم لفئات مختلفة للمساهمة في تنمية ذواتهم الى جانب سد احتياجاتهم في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي يمر بها الشعب اليمني.
صرف مستحقات المكفولين بتكلفة 83 مليون ريال
قامت جمعية بناء الخيرية بصرف الدفعة الجديدة من مستحقات المكفولين في فئات ( الايتام- الاسر الفقيرة- المعاقين- الدعاة- المعلمين)، ويأتي تنفيذ المشروع في إطار اهتمام الجمعية برعاية ومتابعة المكفولين في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها اليمن حالياً ، وقد استهدف الصرف (2243 ) مكفول في مختلف الفئات بتكلفة اجمالية بلغت (83,872,333) ثلاثة وثمانون مليوناً وثمانمائة واثنين وسبعين الفاً وثلاثمائة وثلاثة وثلاثون ريالاً.
كما تم أيضاً صرف احتياجات لبعض الايتام استهدف (127 ) يتيم ويتيمة والتي اشتملت على احتياجات متنوعة بحسب طلب اليتيم والدعم المقدم من الكافل .
كفالات جديدة
وصلت إلى جمعية بناء الخيرية للتنمية الإنسانية 163 كفالة جديدة في فئات الأيتام وأبناء الشهداء عبر قطر الخيرية والجمعية اليمنية للإغاثة والتنمية في تركيا ومنظمة الدعوة الإسلامية.
في نفس السياق تم اعتماد ملفات (993) يتيم من أبناء الشهداء وغيرهم لدى الجمعية اليمنية للإغاثة والتنمية في تركيا ليرتفع عدد الايتام المكفولين الى (2048)، كما تم تسويق المئات من ملفات الأيتام والاسر الفقيرة والمعاقين على أمل كفالتها في وقت قريب.
المشاريع الموسمية
نفذت جمعية بناء الخيرية للتنمية الإنسانية ” حملة تراحم الرمضانية ” والتي تحتوي على العديد من المشاريع الرمضانية المختلفة.
مشروع إفطار الصائم
مع دخول شهر رمضان المبارك تم تنفيذ مشروع إفطار الصائم ليلبي متطلبات المحتاجين من النازحين و الفئات الأشد ضعفاً خاصة في ذلك الشهر الفضيل وفي هذه المرحلة التي تمر بها بلادنا.
المشروع الذي تنفذه الجمعية بشكل سنوي ، يحمل في مضمونه مساعدات غذائية ضرورية للأسر المتضررة ، وقد استفاد من المشروع (4432 أسرة ) (31,024 فرد) من النازحين والأسر المتضررة والفئات الأشد ضعفاً .
في المرحلة الأولى من المشروع والذي حظي بتمويل كريم من الهلال الأحمر القطري تم تنفيذ مشروع ” إفطار الصائم” في نطاق محافظات تعز وأبين وحجة بتكلفة ( (203,000$ مائتين وثلاثة الف دولار واستهدف (4322) أسرة بـ (4322) سلة غذائية تحتوي على (دقيق ، سكر ،أرز ،زيت الطبخ ،فاصوليا ( .
واستهدفت خارطة التوزيع الأماكن الأشد فقراً وتضرراً ، في تعز تم استهداف النازحين والمتضررين في مديرية الوازعية ب 1200 سلة ، و مديرية جبل حبشي 422 سلة ، و مديرية المواسط 400 سلة، فيما تم التوزيع في أبين( مديرية لودر1100 سلة و في محافظة حجة تم إغاثة المتضررين من كوارث السيول في مديرية شرس بـ 1200 سلة.
كما تم تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع ” إفطار الصائم1437هـ بتمويل كريم من قطر الخيرية، واستهدف أُسر الايتام والمحتاجين ، حيث وزعت الجمعية (110) سلة غذائية تحتوي على 7 اصناف أساسية ( بر50 ك، ارز 10ك، سكر9ك، حليب 900 جرام، باكت صلصة ، كيلو شاهي ) استفاد منه ( 110) أسرة.
السلة الرمضانية :
ضمن “حملة تراحم الرمضانية ” التي تهدف الى توفير المواد الغذائية الضرورية في شهر رمضان المبارك لإدخال السرور على قلوب الاسر الفقيرة وأسر الأيتام في مدينة تعز نفذت جمعية بناء الخيرية للتنمية الإنسانية “مشروع السلة الرمضانية” في 4 مديريات واستفاد منه ( 590 أسرة، 4130 فرد).
في المرحلة الأولى تم توزيع (451) سلة غذائية تحتوي على المواد الضرورية استهدفت (451) من الأسر المتضررة والفقيرة في بعض مديريات المواسط والمظفر والقاهرة وصالة بتمويل من فاعلي خير في قطر الشقيقة .
وبتمويل كريم من منظمة الأيادي النقية (Pure Hands)وبالتنسيق مع اللجنة اليمنية الامريكية للإغاثة تم تنفيذ المرحلة الثانية من المشروع، حيث قامت الجمعية بتوزيع (139) سلة غذائية رمضانية استهدفت (139) اسرة من أسر الأيتام الغير مكفولين والمتطوعين في الجانب الاغاثي.
العلاقات والشراكات
في مجال العلاقات والشراكات تم اعتماد جمعية بناء في المؤسسة العالمية للإعمار والتنمية وهي مؤسسة خيرية غير ربحية، ذات شخصية اعتبارية مستقلة، تعمل تحت مظلة رابطة العالم الإسلامي ومقرها في المملكة العربية السعودية .
وجاء اعتماد الجمعية بعد استيفاء الشروط وتقديم الوثائق المطلوبة منها، وهي إضافة جديدة تفتح آفاقاً من الشراكات والتعاون بين ” بناء الخيرية ” والمنظمات الخيرية والإنسانية الرائدة على المستوى المحلي والعربي والإقليمي لمؤازرة الجانب الرسمي في المشاريع التنموية والإنسانية .
كما أن الجمعية تقوم حالياً بعمل الخطوات الإجرائية لنيل ثقة المنظمات الدولية مثل منظمة الأكسفام وUNDP من أجل الشراكة مستقبلاً.
فعاليات مختلفة
مناقشة وضع المياه في تعز
– استضافت جمعية بناء الخيرية للتنمية الإنسانية في مقرها لجنة تضم كلاً من د/ عبدالكريم شمسان- رئيس إئتلاف الإغاثة الإنسانية بتعز وماجد الشراعي والمهندس معاذ الإبي من منظمة مرسي كور(Mercy corps) والمهندس بدري الإبي من المؤسسة العامة للمياه والصرف الصحي في تعز ورياض سلام نائب المدير التنفيذي لجمعية بناء الخيرية.
وفي اللقاء ناقش الحاضرون مشكلة المياه في تعز وتفاقمها خلال الحرب وماهي الحلول الممكنة، حيث أوضح المهندس بدري الإبي بان هناك آبار ينقصها الديزل والعمال فيما هناك (7) آبار تحتاج الى مولدات تتراوح قدرتها ما بين 80-60 ك .وات، مشيراً إلى أن هناك (7) آبار معطلة في منطقة الضباب، مضيفاً أن شبكة المياه بحاجة الى صيانة في بعض الاماكن المتضررة وتحتاج الى معالجات مناسبة لها.
ونوه إلى أن المحطة الرئيسية التي تقع في المجمع الصناعي أمام مستشفى الكرامة بحاجة الى مولد بقدرة (400) ك.وات
فيما طلبت منظمة مرسي كورمن المؤسسة العامة للمياه تقديم تقرير متكامل عن وضع المياه في تعز.
تحضيرات لعقد معرض المنظمات الاهلية الدولي
تشارك “بناء الخيرية ” في التحضيرات لعقد معرض المنظمات الاهلية الدولي الذي سيشارك فيه أعضاء الاتحاد من مختلف مناطق العالم والذي ينظمه اتحاد المنظمات الأهلية في العالم الإسلامي ومقره في اسطنبول بتركيا.
ويهدف هذا المعرض لتقوية الترابط والتواصل بين المنظمات الأعضاء في الاتحاد من داخل وخارج تركيا والبالغ عددهم 302 عضو. حيث ستتمكن الدول الأعضاء مشاركة تجاربهم وخبراتهم مع المنظمات من الدول الأخرى.
إطلاق الموقع الجديد للجمعية على شبكة الإنترنت
أطلق قسم الإعلام بجمعية بناء الخيرية” الموقع المطور للجمعية على شبكة الإنترنت باللغتين العربية والإنجليزية، وقد احتوى الموقع التفاعلي الجديد على العديد من النوافذ والأخبار والملفات والتقارير التي تخص الجمعية ، بالإضافة الى العديد من الإصدارات المرئية والمسموعة والمقروءة .
الاحتياجات
بسبب استمرار الحرب ماتزال محافظة تعز التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 3,200,000 ثلاثة مليون ومائتي الف نسمة ، ما تزال بحاجة الى التدخل الإغاثي في كل المجالات المختلفة كالغذاء والدواء والماء ومواد الإيواء حيث تم إغاثة بعض مناطق المحافظة فيما بقية المناطق لم يصل اليها شيئاً وهي بحاجة الى تدخل إغاثي عاجل .
وإننا ندعو المنظمات الدولية وفي مقدمتها الامم المتحدة وكل المنظمات المانحة والجهات ذات العلاقة للمساهمة في الحل وتقديم المزيد من الدعم للمحافظة.