4th أغسطس 2021

” بناء” تصدر تقرير الثلث الأول من 2016م

صدرت جمعية بناء الخيرية للتنمية الإنسانية بتعز تقريراً يُشخص الأوضاع في المحافظة خلال الثلث الأول من العام الحالي 2016م تضمن أرقام وإحصائيات بالخسائر البشرية والمادية التي تم رصدها جراء الأحداث المستمرة مع انجازات الجمعية في تلك المجالات.
وقد تناول التقرير خلاصة ل7جوانب رئيسية، أولها الوضع الإنساني في تعز ثم رصد اتساع رقعة الفقر والنازحين والتعليم والبطالة والخدمات العامة والدعم النفسي .
وتحدث التقرير عن مقتل (425) شخص ، أما الجرحى (2,186) شخص بسبب الحرب التي تشنها قوات صالح والحوثي على تعز خلال يناير- ابريل 2016م، تنوعت الأسباب مابين قنص وقصف عشوائي استهدف الأحياء السكنية بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة .
وتصدر الرجال الرقم الأعلى من بين أعداد الضحايا، حيث بلغ عدد القتلى من الرجال 271 ، كما جرح 1551 آخرين، يليهم في المرتبة الثانية الأطفال، حيث وصل عدد الضحايا منهم إلى 109 قتيل و 472 جريح ، بينما قتلت 45 نساء، وجرحت 163 امرأة أخريات .
ووصل إجمالي القتلى منذ بداية الحرب في ابريل 2015م وحتى نهاية ابريل 2016 حوالي ( 2010 ) قتيل والجرحى ( 12,250 ) جريح.
ومن خلال إحصائية القتلى نجد قتلى الرجال بشكل مرتفع مما يعني زيادة في نسبة فقد العائل وبالتالي توسع كبير في شريحة الأيتام ، وفي هذا الصدد كانت مساهمة الجمعية، خلال الثلث الأول من 2016م
• تم كفالة ( 190 ) طفل وطفلة من أيتام الحرب بالإضافة إلى تسويق المئات من ملفات الأيتام والمعاقين.
• تم صرف مستحقات المكفولين لدى الجمعية لعدد ( 1014 ) بمبلغ إجمالي ( 52,376,625 ) اثنان وخمسون مليوناً وثلاثمائة وستة وسبعون ألفاً وستمائة وخمسة وعشرون ريالاً،
• تم صرف احتياجات لبعض المكفولين عدد ( 122 ) مكفول بمبلغ إجمالي ( 1,431,756 ) مليون وأربعمائة وواحد وثلاثون ألفاً وسبعمائة وستة وخمسون ريالاً.
• تم تكريم المتفوقين من الأيتام في بعض المدارس .

وفي الجانب الاقتصادي تشير الإحصائيات إلى وجود ما يقارب 70% بحاجة إلى مساعدات عاجلة ، وفي هذا الصدد قامت الجمعية بتنفيذ مشروع الإغاثة الغذائية ، حيث تم توزيع (9,500) سلة غذائية بتمويل من مركز الملك سلمان وبالتعاون مع ائتلاف الإغاثة الإنسانية بتعز وفاعلي خير.
أما النازحين أورد التقرير إحصائية لحالات نزوح جديدة في مديرية الوازعية والمخاء حيث نزحت حوالي ( 6096 ) ستة ألف وستة وتسعون أسرة يعيشون أوضاعاً صعبة .
وبدعم وتمويل المفوضية السامية للأمم المتحدة للنازحين ( UNCHR) وبالتعاون مع المنتدى الإنساني وائتلاف الإغاثة الإنسانية بتعز قامت الجمعية بتوزيع 5500 وحدة إيواء في 9 مديريات استفاد منها 5500 أسرة نازحة.
وتطرق التقرير إلى جانب التعليم حيث عادت عملية التعليم الأساسي والثانوي في المدينة بصورة تدريجية من خلال افتتاح شقق جديدة مع وجود صعوبات ، فيما لا تزال الجامعات مغلقة باستثناء جامعة الحكمة التي فتحت أبوابها مؤخراً لاستقبال طلبة جامعة تعز في بعض التخصصات مما اضطر آلاف من الطلبة لمواصلة الدراسة في المدن الأخرى التي تشهد هدوءً نسبياً.
وتحدث التقرير عن مساهمة الجمعية في هذا المجال ، حيث قدمت جمعية بناء الخيرية للتنمية الإنسانية 127 منحة مالية للطالبات الجامعيات اللاتي أجبرتهن الحرب على مواصلة الدراسة خارج تعز إيماناً منها بأهمية مواصلة التعليم الجامعي.
وأوضح التقرير أن الخدمات العامة كالماء والكهرباء منقطعة كلياً عن المدينة، إلى جانب انعدام معظم الخدمات الصحية والأدوية واسطوانات الأكسجين وإغلاق المستشفيات، وانتشار الأوبئة بسبب القمامة وغياب مشروع النظافة في ظل الحصار .الخانق المضروب على مداخل المدينة من قبل المسلحين التابعين لجماعة الحوثي وصالح.
وأكد التقرير عن أن الجمعية لديها خطة في الأشهر القادمة لتنفيذ مشروع سقيا الماء عبر توزيع خزانات المياه على الحارات المتضررة وتعبئتها بشكل دائم ، كما قامت الجمعية بتسويق مشروع “نظافة تعز” عبر رفع المخلفات من الشوارع والحارات.
كما تحدث التقرير عن تفشي البطالة بشكل كبير وخصوصاً فئة الشباب حيث وصلت نسبة البطالة الى 90% بالإضافة إلى 90% إغلاق وتوقف مصانع كلياً عن العمل، و75% تسريح عمال وتوقف عن العمل في القطاع الخاص الى جانب توقف أصحاب المهن اليومية ( عامل البناء- الحدادة – التلييس- التبليط – الميكانيك- الكهربائي – السباك…الخ)
وفي هذا المجال ساهمت الجمعية بشراء باص نقل صغير لأخوين شقيقين ضمن مشاريع “تمكين” الذي بدأت به العام الماضي 2015م وسيستمر لاحقاً على عدة مراحل.
ونوه التقرير إلى الأثر النفسي للحروب كعادة الحروب دوماً تترك أثراً نفسياً عميقاً لدى معظم فئات المجتمع فنرى الرعب عند الأطفال واليأس والإحباط عند بعض الشباب .
وفي نفس السياق قامت الجمعية بتنفيذ بعض الأنشطة التي لاترتقي إلى مستوى المشاريع ولكنها تساهم ولو بجزء بسيط في جانب الدعم النفسي ، حيث قامت الجمعية بإنتاج فيديو كليب ” للفجر ميعاد ” يتم بثه في القنوات التلفزيونية وهو كليب يزرع التفاؤل ويغرس الأمل ، كما أقيمت ندوات وتكريم للمتفوقين من الأيتام.
واختتم التقرير بعرض للعلاقات والشراكات التي قامت بها الجمعية خلال تلك الفترة .

لتحميل التقرير PDF باللغة العربية .. اضغط على الرابط التالي
www.benaye.org/up/rep32016ar.pdf
لتحميل التقرير PDF باللغة الإنجليزية .. اضغط على الرابط التالي
www.benaye.org/up/rep32016en.pdf

اترك انطباعك