المشاريع الاجتماعية

  • تسعى جمعية بناء الى تقديم المساعدات للأسر الفقيرة والمحتاجين من خلال المشاريع الموسمية وغير الموسمية مع التركيز على شريحة الأسر الأشد فقراً وضعفاً في المجتمع، وتهتم أيضاً بكفالة الأيتام وغيرهم من الفئات المستحقة وتصرف لهم مستحقات بشكل دائم ، للمساهمة في تنمية ذواتهم الى جانب سد احتياجاتهم.

كما تهتم جمعية بناء بجانب التنمية المجتمعية في مجال البنى التحتية لعدد من المرافق العامة والتي تخدم مجالات تنموية في المجتمع.

  •  هدفنا

يهدف البرنامج إلى الحد من نسبة الفقر وتقديم المساعدات الدورية والكفالات وبث روح التكافل بين أبناء المجتمع والمساهمة في التخفيف عن المحتاجين والأسر الفقيرة والفئات الضعيفة ، من خلال المشاريع الموسمية، كما تهدف تأهيل البنى التحتية في عدة مجالات تنموية.

  •  مشاريع هذا البرنامج
  • مشاريع الرعاية الاجتماعية
  • مشروع إفطار الصائم
  • مشروع السلة الرمضانية
  • مشروع أضاحي العيد
  • مشروع زكاة الفطر
  • مشروع كسوة العيد
  • كفالات متنوعة
  • مشاريع التنمية الاجتماعية
  • تأثيث وتجهيز المراكز النسوية
  • تأثيث وترميم مدارس عامة
  • عدد المستفيدين من المشروع بلغ 628,896 فرد
  • تسعى جمعية بناء الى تقديم المساعدات للأسر الفقيرة والمحتاجين من خلال المشاريع الموسمية وغير الموسمية مع التركيز على شريحة الأسر الأشد فقراً وضعفاً في المجتمع، وتهتم أيضاً بكفالة الأيتام وغيرهم من الفئات المستحقة وتصرف لهم مستحقات بشكل دائم ، للمساهمة في تنمية ذواتهم الى جانب سد احتياجاتهم.

كما تهتم جمعية بناء بجانب التنمية المجتمعية في مجال البنى التحتية لعدد من المرافق العامة والتي تخدم مجالات تنموية في المجتمع.

  •  هدفنا

يهدف البرنامج إلى الحد من نسبة الفقر وتقديم المساعدات الدورية والكفالات وبث روح التكافل بين أبناء المجتمع والمساهمة في التخفيف عن المحتاجين والأسر الفقيرة والفئات الضعيفة ، من خلال المشاريع الموسمية، كما تهدف تأهيل البنى التحتية في عدة مجالات تنموية.

  •  مشاريع هذا البرنامج
  • مشاريع الرعاية الاجتماعية
  • مشروع إفطار الصائم
  • مشروع السلة الرمضانية
  • مشروع أضاحي العيد
  • مشروع زكاة الفطر
  • مشروع كسوة العيد
  • كفالات متنوعة
  • مشاريع التنمية الاجتماعية
  • تأثيث وتجهيز المراكز النسوية
  • تأثيث وترميم مدارس عامة
  • عدد المستفيدين من المشروع بلغ 628,896 فرد

اترك انطباعك