بناء الخيرية وجامعة تعز يكرمان أوائل الطلبة في جامعة تعز

برعاية الدكتور أمين محمود محافظ محافظة تعز و أ. د/ محمد الشعيبي رئيس جامعة تعز احتفلت تعز اليوم الأحد بتكريم أوائل الطلبة في الكليات العلمية بجامعة تعز .

وفي حفل التكريم الذي أقامته جمعية بناء الخيرية للتنمية الإنسانية ، وجامعة تعز على قاعة 22 مايو لتكريم 20 طالباً وطالبة من ” أوائل كليات الطب والهندسة والعلوم التطبيقية” بدعم من شركة يمن سوفت المحدودة للأنظمة والاستشارات ، ألقى الأستاذ / عبدالحكيم عون – وكيل محافظة تعز كلمة هنأ فيها الطلبة الأوائل على تحقيق التفوق في دراساتهم العلمية، وحث الطلبة المكرمين على بذل المزيد من الجهد في مجال التحصيل العلمي والمعرفي.

وأشار إلى أن السلطة المحلية تدعم وتشجع مثل هذه الفعاليات ، مضيفاَ: تعز عاصمة العلم والثقافة تفتخر بهؤلاء الطلبة الذين يمثلون الوجه المشرق لها ، مشيداَ بالجامعة وصمودها الأسطوري في مواصلة العملية التعليمية في ظل الظروف الصعبة التي مرت بها .

وفي كلمة أ: د/ محمد الشعيبي رئيس جامعة تعز رحب فيها بالحاضرين، وأشاد بكل الجهود الذي قامت بها جمعية بناء الخيرية للتنمية الإنسانية وباللفتة الكريمة من شركة يمن سوفت الذي قدمت 20 جهاز لابتوب لتكريم الطلبة الأوائل في الأقسام العلمية، مؤكداً بأن تلك اللفتة كانت مبادرة رائعة تجسد مدى إهتمام جمعية بناء الخيرية وشركة يمن سوفت في تقديم الدعم اللامحدود لأبنائهم الطلبة المتفوقين، كما أعلن عن بشرى سارة للطلبة المتفوقين وهي بدء قيادة الجامعة في إجراء تعيينهم بالجامعة ، متمنياً لهم المزيد من التقدم والتفوق بالعلم والمعرفة، فلا تبنى الأوطان إلا بالعلم ولا ترسم عجلة التنمية والبناء إلا بالعلم.

كما قدم شكر الجامعة لشركة يمن سوفت وعلى وجه الخصوص رئيسها المتميز المهندس علي عبدالحفيظ ، معبراً عن إعجابه بطريقة الشركة في استقطابها للكوادر المتميزة والطلبة المتفوقين للعمل فيها.

وفي كلمة جمعية بناء الخيرية للتنمية الإنسانية (BCFHD) التي ألقاها الدكتور عبدالكريم شمسان- رئيس الجمعية حيا فيها أوائل الطلبة الذين شرفوا محافظة تعز بتفوقهم في دراستهم الجامعية.

وأوضح أن هدف الجمعية ورسالتها تعليمية وهو ما يميزها عن بقية الجمعيات ، مؤكداً أن الجمعية سيكون لها من اسمها نصيب، وهو بناء الأجيال ، وبناء الإنسان من خلال التعليم.

ونوه إلى جهود الجمعية في هذا المجال ، حيث قامت ببناء صرح هام في المحافظة وهو مركز التميز الأكاديمي الذي يضم سكنين أحدهما للطلاب وآخر للطالبات ، كما كشف على سعي الجمعية لفتح سكن ثالث في التربة .

وأشار شمسان إلى تسويق مشروع المواد الغذائية والمياه لعدد 1000 طالب وطالبة في السكنات الطلابية المحيطة بالجامعة ، داعياً رجال المال والأعمال في الداخل والخارج للإسهام في هذا التكريم سنوياً وتوسيعه ليشمل جميع الأوائل في الجامعات والمدارس والمبدعين والمخترعين في مختلف المجالات.

وفي كلمة المتفوقين التي ألقاها أحد الطلاب المكرمين عبر فيها عن فرحته وزملائه بالتكريم لهم معرباً عن شكره لكل الداعمين وللجنود المجهولين الذين كانوا وراء تفوقهم بعد توفيق الله لهم وهم الآباء والأمهات وأساتذة الجامعات .

وفي الحفل الذي شهد عدداً من الفقرات الفنية تم تكريم 20 من الطلبة الأوائل بأجهزة كمبيوتر لاب توب مقدمة من شركة يمن سوفت المحدودة للأنظمة والإستشارات، كما تم تكريم المهندس عبدالجبار عباس وفاءً وعرفاناً من الجامعة والطلبة وأهاليهم لكل جهوده الخيرية والتنموية تسلمها نيابة عنه عبدالعالم عقلان مدير مركز التميز الأكاديمي.

حضر حفل التكريم عدد من مدراء المكاتب الحكومية في تعز وعمداء الكليات في الجامعة وأمناء عموم الكليات ومدراء العموم ومدراء الادارات بجامعة تعز وممثلو فرع شركة يمن سوفت في تعز وأقارب وأصدقاء الطلبة المكرمين وطلبة الكليات المختلفة في الجامعة .

اترك انطباعك